دعا الدكتور زاهى حواس، عالم الآثار المصرى، الشعب الأمريكى لزيارتها، ومؤكدا أن الشرطة المصرية تحرص على تأمين المناطق الأثرية والسائحين منذ نزولهم المطار وحتى مغادرتهم.

وأضاف حواس في محاضرة ألقاها أمام 2000 أمريكى أن مصر آمنة، أن وجود السياحة فى مصر سيكون عاملا مهما يساعد فى ترميم الآثار المصرية التى هى ملك العالم كله.

ونظمت المحاضرة مكتبة وارين كاونتى فى بولينج جرين بولاية كنتاكى الأمريكية، التى تعتبر من أهم وأضخم المكتبات فى الولايات المتحدة، وهناك تآخٍ بينها وبين مكتبة الإسكندرية.

وشهدت حضور عديد من المواطنين اللذين جاءوا من الولايات المجاورة لسماع محاضرة حواس عن المومياوات الملكية، وخلال المحاضرة أشار “حواس” إلى أن أعظم اكتشاف فى تاريخ الآثار المصرية هو اكتشاف خبيئة المومياوات فى عام 1871، التى نقلت للقاهرة عام 1881.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here